Law-Banners.jpg

قانون الأحوال الشخصية

حين يصلُ الخلاف الأسري إلى ذروته، يأتي دورنا لنُصلحُ ما قد يشوب العلاقة الزوجية من آفات، حفاظاً منا على الأسرة التي هي عماد المجتمع، فإن استحال الإصلاح، خوضنا مع موكلنا مضمار السباق لإقتضاء حقه الشرعي في طلاق بإحسان ونفقة بمعروف، واضعين نُصب أعيُننا مصلحة المحضونين، في العيش ببيئة سليمة نفسياً.


ولما كانت قضايا الأحوال الشخصية، هي قضايا تعصف بكيان الأسرة، كان لزاماً علينا أن نمدُ يد العون لموكلنا على مدار 24 ساعة، لللحيلولة دون هدم هذا الكيان، فإن احتدم الشقاق، كُنا واقفين إلى جوار المظلوم من الطرفينِ لنقضي له حقه، ونُثَبت له قدمه، قبل أن تنزلق إلى مزالق الخصومة المُقيتة، تحقيقاً لإستقراره النفسي الذي ينشُده، وتوضيحاً لموقفه القانوني الذي يعتريه، لإزالة المخاوف الذي تنتابه بشأن صغاره وشأن مستقبلهم.

 

لمزيد من المعلومات يُرجى الإتصال برقم 39 39 39 505 00971 

نموزج الاستفسار

تم ارسال النموذج بنجاح