لما كان القانون المُدني، هو عماد المُعاملات اليومية للأفراد والشركات، فإبرام العقود وفسخها يحتاج لمن يفهم حدود العقد قبل حروفه، ويقرأ ما بين سطوره، فكان مكتب عبدالله سالم الزعابي للمُحاماة والاستشارات القانونية، أحد البارعين المُتخصصين في قضايا التعويض و تحصيل الديون وفسخ العقود وإثباتها.


غير أن ذلك يحتاج لمن يُسابق الزمن لإنجازه، وهنا يأتي دورنا الذي نؤمن به في عدالة ناجزة تتوافق مع الثورة الرقمية التي تشهدها محاكم دولة الإمارات العربية المُتحدة، ففريق العمل لدينا مُدرب على أعلى مستوى لتحقيق تلك العدالة الرقمية الناجزة بشكل مُذهل، فلا تُعيقه العوائق، ولا يُوكِل الأمر للمُوكِل، بل يُوكِل الأمر لأهله من الجهات القضائية والحكومية تنفيذاً لرغبات الموكل وتحقيقاً لآماله وطموحه.

لمزيد من المعلومات يُرجى الإتصال برقم 39 39 39 505 00971

نموزج الاستفسار

تم ارسال النموذج بنجاح

Civil-Law-1a.jpg

قانون المُدني